20+ دعاء ليلة النصف من شعبان 15 مكتوب 1445

20+ دعاء ليلة النصف من شعبان 15 مكتوب 1445

فضل الله سبحانه وتعالى بعض الشهور عن بعضنا الآخر مثل رمضان والأشهر الحرام وشهر شعبان، فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على الإكثار فيه من صالح الأعمال، وقد كان من أكثر الشهور التي يصوم فيها، فقد قال أن الأعمال ترفع في شهر شعبان، واني احب أن يرفع عملي وانا صائم وقد ورد في فضل هذه الليلة الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي يستدل بها على استحباب قيام ليلها وصيام نهارها والإكثار من الذكر وقراءة القرآن الكريم والقيام بشتى الطاعات والأعمال الصالحة.

دعاء دخول شهر شعبان

دعاء ليلة النصف من شعبان 1445

اللهم صلي على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آلة وصحبه وسلم ، عدد معلوماتك ومداد كلماتك ، كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون.

اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ، يَا ذَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، يَا ذَا الطَّوْلِ وَالإِنْعَامِ. لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ظَهْرَ اللَّاجِئينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَأَمَانَ الْخَائِفِينَ .

اللهم صلي على سيدنا محمد عبدك ورسولك النبي الأمي وعلى آلة وصحبه وسلم ، عدد معلوماتك ومداد كلماتك ، كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون.

فضل ليلة النصف من شعبان عند الحنابلة

يرى عدة من العلماء الذين ينتمون للمذهب الحنبلي أن ليلة النصف من شعبان لا تنفرد بأي خصائص محددة، وذكر البعض أن لها فضل كبير ومن أبرز الأقوال التي تحدثت عن فضائلها ما يلي:

ورد عن ابن تيمية في الفتاوى الكبرى إذا صلى الإنسان ليلة النصف وحده، أو في جماعة خاصة كما كان يفعل طوائف من السلف، فهو أحسن، أما الاجتماع في المساجد على صلاة مقدرة كالاجتماع على مائة ركعة بقراءة ألف قل هو الله أحد دائما، فهذا بدع لم يستحبها أحد من الأئمة.

ورد عن ابن رجب الحنبلي قوله في كتاب لطائف المعارف: وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام كخالد بن معدان ومكحول ولقمان بن عامر وغيرهم يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها.

وقد ورد في كتاب لطائف المعارف: وقد قيل أنه بلغهم في ذلك آثار إسرائيلية فلما اشتهر ذلك عنهم في البلدان اختلف الناس في ذلك، فمنهم من قبله منهم ووافقهم على تعظيمها منهم طائفه من عباد أهل البصرة وغيرهم

دعاء ليلة النصف من شعبان كامل

دعاء دخول شهر شعبان

اللهم اكفني ما أهمني، وما لا أهتم له، اللهم زودني بالتقوى، واغفر لي ذنبي، ووجهني للخير أينما توجهت، اللهم يسرني لليسرى، وجنبني العسرى، اللهم اجعل لي من كل ما أهمني وكربني سواء من أمر دنياي وآخرتي فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب، واغفر لي ذنوبي، وثبت رجاك في قلبي، واقطعه ممن سِواك، حتى لا أرجو أحدًا غيرك، يا من يكتفي من خلقه جميعًا، ولا يكتفي منه أحد من خلقه، يا أحد، من لا أحد له انقطع الرجاء إلا منك».

اللهم ياذا المن ولا يمن عليه، ياذا الجلال والإكرام، يا ذا الطول والإنعام، لا إله إلا أنت ظهر اللاجئين، وجار المستجيرين، وأمان الخائفين. اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا أو محروما أو مطرودا أو مقترا على في الرزق، فامح اللهم بفضلك شقاوتي وحرماني وطردي وإقتار رزقي .

اللهم ثبتني عندك في أم الكتاب سعيدًا مرزوقا موفقا للخيرات فإنك قلت وقولك الحق في كتابك المنزل على لسان نبيك المرسل: يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.

اللهم نتوسل إليك باسمك الواحد الأحد، الفرد الصمد، وباسمك الأعظم فرّج عنا وعافنا واعف عنا، أجرنا أجرنا أجرنا يا الله، يا كاشف الهم، ومفرج الكرب العظيم، ويا من إذا أراد شيئًا يقول له: كُن فيكون، يا الله أحاطت بنا الذنوب والمعاصي، فاغفر لنا ولا تعاملنا بذنوبنا، فلا نجد الرحمة والعناية من غيرك، فأمدنا بها يا صمد.

اللهم يا حنان يا منان، يا قديم الإحسان، يا رحمان الدنيا والآخرة ورحيمها، يا أرحم الراحمين، ويا ظهر اللاجئين، ويا جار المستجيرين، يا أمان الخائفين، يا غياث المستغيثين، يا كاشف الضر، ويا دافع البلوى، نسألك أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم، وما لا نعلم، وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعز الأكرم.

فضل ليلة النصف من شعبان

أهمية ليلة النصف من شعبان

سبق وأن ذكرنا هذه الليلة من أفضل الليالي التي اختصها المولى عز وجل بالعديد من الكرامات والخيرات، وجعلها من الأيام المباركة التي يعيشها المسلمون مع كل سنة هجرية.

ويرجون فيها أن يتجاوز رب العالمين عن سيئاتهم و معاصيهم وذنوبهم والآثام التي اقترفوها، كما يطلبون فيها أيضا أن يجعل جميع أيامهم مباركة قائمة على الصلاح والتقوى وطاعته جلا في علاه.

وقد دعا الدين الإسلامي الحنيف الى ضرورة اغتنام كافة الطرق والوسائل المؤدية الى التقرب من المولى عز وجل، وكان من بين تلك الوسائل هذه الليلة الطيبة التي يقوم المسلمين فيها بصيام يومها ويحيون ليلها بالأذكار والاستغفار والتسبيح وما غير ذلك من أشكال العبادات الأخرى طمعا في الحصول على الأجر والثواب العظيم.

حُكم قيام ليلة النصف من شعبان

قبل أن نذكر لكم ادعية ليلة النصف من شعبان، دعونا نلقي لمحة سريعة عن حكم قيام هذه الليلة المباركة، حيث كان هناك اختلاف في أقوال أهل العلم والفقهاء في هذا الصدد والتي جاءت على النحو التالي:

كان هناك استحباب من قبل جمهور الفقهاء بشأن قيام هذه الليلة لما فيها من تعرض المسلم لرحمة رب العالمين ومغفرته تعالى، وقد نقل عن أحد الائمة أن بعض الجماعات السلفية كانوا يقومون هذه الليلة.

وفى المقابل، ذهب علماء المالكية والحنفية الى كراهية قيام هذه الليلة في المساجد أو غيرها، معتبرين أن ذلك من البدع التي لم يقم بها الرسول الكريم ولم تأتى في الشريعة الإسلامية، لما في ذلك من إحداث بعض المسلمين لصلاة خاصة والتي يطلق عليها “صلاة الرغائب“، والتي يبلغ عدد ركعاتها اثنى عشر ركعة ويتم تأديتها بين المغرب والعشاء، وهذه الصلاة من البدع التي لا يعترف بذكرها.

خلاصة القول، أن مجرد القيام في هذه الليلة الطيبة أمرا جائزا لا شيء فيه مع الالتزام بالأذكار المباحة والصلاة المتعارف الكيفية الخاصة بها للناس أجمعين.

أما الاجتماع في هذه الليلة وتخصيصها بصلاة منفردة لها من حيث عدد الركعات والاذكار المرتبطة بها فهذا لا يجوز مطلقا لعدم وجود أية أحاديث نبوية شريفة تؤكد صحة ذلك.

صيام ليلة النصف من شعبان

يجوز للمسلمين الصيام في جميع الأيام بوجه عام دون تخصيص يوما بعينه، بخلاف ما جاء النص بتخصيصه، ومن الأمور المستحبة أن يكثر الصيام في شهر شعبان اقتداء بالرسول المصطفى، أما تخصيص صيام ليلة النصف من شعبان دون باقي الأيام الأخرى الخاصة بالشهر، فقد كان هناك اختلاف في آراء أهل العلم، حيث جاءت على هذا النحو:

  • ذهب فريق إلى أنه لا يجوز تخصيص هذه الليلة بالصيام دون باقي أيام الشهر الأخرى.
  • ذهب فريق آخر الى كراهية صيام هذه الليلة حتى دخول شهر رمضان المبارك.
  • كراهية الصيام بعد هذه الليلة أما صيامها فرأوا أنه جائز ولا شيء فيه.

دعاء ليلة النصف من شعبان

ادعية ليلة النصف من شعبان

أيام قليلة وتبدأ ليلة النصف من شعبان تلك الليلة التي يقدر فيها رب العالمين سبحانه وتعالى كافة ما سيحصل لعباده في السنة التالية من أرزاق أو مصائب، وقد حرصنا على ان نوفر لكم دعاء ليلة النصف من شعبان المستجاب، وهو:

اللَّهُمَّ يَا ذَا الْمَنِّ وَلَا يُمَنُّ عَلَيْهِ ، يَا الْجَلَالِ وَالإِكْرَامِ. لَلَهَ ََّلا أَنْتَ ظَهْرَ الََّّجِينَ، وَجَارَ الْمُسْتَجِيرِينَ، وَمَانَ الْخَائِفِينَ. اأبته التاعنها عدين السمزي ………. اسیا احوق

﴿ يَمْحُو اللهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ﴾، إِلهِي بِالتَّجَلِّي الْأَعْظَمِ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَهْرِ شَعْبَانَ الْمُكَرَّمِ، الَّتِي يُفْرَقُ فِيهَا كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ وَيُبْرَمُ، أَنْ تَكْشِفَ عَنَّا مِنَ الْبَلَاءِ مَا نَعْلَمُ وَمَا لَا نَعْلَمُ وَمَا أَنْتَ بِهِ أَعْلَمُ، إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعَزُّ الْأَكْرَمُ. وَصَلَّ اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلة وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ”.

اذكار ليلة النصف من شعبان

  • اللهم إنك حليم ذو أناة و لا طاقة لنا بعذابك فاعف عنا بحلمك يا الله .
  • اللهم هب لي قلباً تقياً نقياً من الشرك برياً لا كافراً ولا شقياً .
  • اللهم أحينا حياة السعداء وأمتنا ممات الشهداء ، واحشرنا في زمرة الأنبياء والأصفياء إنك أنت الغفور الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آلة وأصحابه أجمعين ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
  • (حسبي الله ونعم الوكيل) مائة مرة.
  • ( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ) مائة مرة.

فضائل ليلة النصف من شعبان

ادعية في ليلة النصف من شعبان

يتعايش سائر المسلمون في شتى بقاع الأرض مع العديد من الروحانيات والنفحات العطرة التي يشعرون بها في مثل هذه الأيام الطيبة المباركة، فشهر شعبان هو شهر ترفع فيه أعمال العباد إلى الله سبحانه وتعالى، وليلة النصف من شعبان ليلة مباركة، ففيها يتنزل المولى جلا وعلا  لعباده، فمن يراه يستغفره يكرمه وينعم عليه بالعفو والمغفرة ويكتب الرحمة على من يطلبها.

«يَطَّلِعُ الله إلى جَمِيعِ خَلْقِهِ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ» رواه الطبراني وصححه ابن حبان.

وعن صيام تلك الليلة، فهو من الأعمال المستحبة، وخاصة أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يكثر من الصيام في هذا الشهر، ولذا يجب الاقتداء بسنة أشرف الخلق أجمعين، فالصيام يعد واحدا من العبادات التي يتقرب بها الإنسان المسلم إلى ربه سبحانه وتعالى حتى ينال رضاه ويفوز بجنته التي أعدها لعباده المتقين الذين يلتزمون بما أمر به ويجتنبون ما نهى عنه.

قال النبي صلى الله عليه وآلة وسلم : «إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا يَوْمَهَا، فَإِنَّ اللهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إلى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ: أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَهُ؟ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ؟ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ؟ أَلَا كَذَا، أَلَا كَذَا..؟ حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ».

الأعمال المستحبة في النصف من شعبان

يجب على سائر المسلمون أن يقوموا بإحياء هذه الليلة الطيبة المباركة بالالتزام بالعبادات والأعمال الصالحة والخيرات، والتي تتمثل في الآتي:

  • الصلاة، فهي أساس وعماد الدين الإسلامي الحنيف.
  • الإكثار من الاستغفار، والذى يعد أحد مفاتيح دفع البلاء وكشف الكروب وإزالة المحن.
  • الإكثار من التسبيح والتهليل والتكبير.
  • الإكثار من الصلاة على النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم.
  • الإكثار من الذكر، والذى يعد واحدا من العبادات التي يتقرب بها العباد لرب العالمين سبحانه وتعالى.
  • الإكثار من الدعاء، والذى يعد من أعظم العبادات المحببة لله سبحانه وتعالى.
  • التصدق وتقديم شتى سبل المساعدة والمعاونة للآخرين.
  • قراءة القرآن الكريم لما له من الكثير من الفضائل والمنافع التي تعود على الإنسان المسلم.

أسماء ليلة النصف من شعبان

هناك مجموعة من المسميات التي تطلق على هذه الليلة والمتمثلة في النقاط التالية:

  • ليلة البراءة.
  • ليلة الدعاء.
  • ليلة الإجابة.
  • المباركة.
  • ليلة الشفاعة.
  • الغفران.
  • العتق من النيران.

حكم الاجتماع لإحياء ليلة النصف من شعبان

في سياق الحديث حول دعاء ليلة النصف من شعبان ذهب جمهور الفقهاء إلى كراهة الاجتماع لإحياء هذه الليلة في المساجد، لأن ذلك ما يفعله النبي الكريم صلى الله عليه وسلم والصحابة الكرام، لذا أنكر العلماء فعل ذلك باعتبارها بدعة.

فيما ذهب البعض الآخر إلى ضرورة إحياء هذه الليلة باعتبارها من الليالي المباركة، ومع تعدد الآراء ينبغي على كل إنسان مسلم أن يتفرغ في تلك الليلة لذكر الله سبحانه وتعالى والدعاء له بغفران الذنوب وستر العيوب وتفريج المحن والكروب، وعليه أن يسارع في طريق التوبة حتى يتوب الله عليه، قبلما يأتي يوما لا ينفع الندم ولا التوبة.

نص دعاء ليلة النصف من شعبان مستجاب

اللهم باركّ لنا في شعبان وَبلغنا رمضان من غير أن نرى دمعة حبيب ، ولا فِراق غالي ، ولا استمرار مرض لقريب ، اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين، اللهم بلغنا شهر رمضان ونحن في احسن حال واعنا اللهم على صيامه وقيامه يا رب العالمين .

اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضًا إلا شفيته، ولا مبتلى إلا عافيته، ولا ضالا إلا هديته، ولا غائباً إلا رددته، ولا مظلوماً إلا نصرته، ولا أسيرًا إلا فككته، ولا ميتاً إلا رحمته، ولا حاجة لنا فيها صلاح ولك فيها رضا إلا قضيتها ويسرتها بفضلك يا أكرم الأكرمين.

إغلاق